Hukum Santriwati Berobat kepada Dokter Laki-laki

oleh -
Hukum Santriwati Berobat kepada Dokter Laki-laki

SantriNow | Assalamulaiakum Pak Ustadz, saya santriwati dari desa mau tanya. “Bagaimana hukum santriwati berobat ke dokter laki-laki?”, mohon jawabannya lengkap dengan referensi kitab kuningnya?

Waalaikum salam warahmatullahi wabarokatuh sahabat santriwati. Kami insya Allah sudah memiliki jawaban yang saudari tanyakan. Begini, menurut hasil bahsul masail NU tempo hari berikut selengkapnya:

Sudah kita ketahui bahwasanya Dokter lelaki itu diperbolehkan melihat wanita lain walaupun farjinya, dengan alasan untuk mengobati. Dan sudah barang tentu dengan beberapa syarat diantaranya tidak ada Dokter wanita.

Baca juga: Bahtsul Masail Alim Ulama NU Jatim Haramkan Nonton Acara ‘Karma ANTV’

Pertanyaan :
Sampai dimanakah batasan tidak adanya Dokter wanita ?. Apakah dalam satu desa, kecamatan, kabupaten ataukah propinsi ?.
(PP. Al Falah Ploso Mojo Kediri)

Jawaban :
Batasnya di daerah tempat tinggal wanita tersebut serta mempertimbangkan keadaan pasien dan keahlian Dokternya. *)

*) Catatan : Maksud mempertimbangkan pasien dan Dokter disini adalah : meninjau dari tidak adanya Dokter yang sejenis (laki-laki atau perempuan) didaerah tersebut, atau ada tapi biayanya lebih mahal dari biasanya atau Dokternya tidak ahli atau pasiennya dalam keadaan kriris sehingga jika ke dokter yang sejenis tidak memungkinkan.

Referensi :

  1. Fatawi An Nisa’ Hal.46.
  2. Fathul Bari Juz I Hal. 136
  3. Asy- Syarwani Juz VII Hal. 202 – 203
  4. Hamisy Bujairomi ‘Alal Khothib Juz IV Hal. 270 – 271

 وفى فتاوى النساء العصرية للشيخ موسى صالح شرف ما نصه

سؤال : ماذا تفعل المرأة المريضة عندما لا تجد طبيبة تكشف عليها وتعالجها، وهل يجوز لها أن تذهب الى الطبيب ؟

هند محمود أبو ظبي الأمارات

الجواب : على المرأة أن تذهب الى طبيبة مثلها للكشف عليها، لأن هذا أستر لها، فإذا لم يوجد فى مقرها طبيبة او لم يكن لمرضها الا الطبيب الرجل، فعليها أن تتخير الطبيب المسلم الصالح العفيف حسن السمعة، فإذا لم يوجد فلتذهب لأي طبيب على أن يكون فى صحبتها والدها او أخوها او زوجها او أية امرأة أخرى .    

وفى فتح البارى للشيخ ابن حجر ما نصه

{هل يداوى الرجل المرأة والمرأة الرجل}

وأما حكم المسئلة فتجوز مداواة الأجانب عند الضرورة وتقدر بقدرها فيما يتعلق بالنظر والجس باليد وغير ذلك اهـ

وفى حواشى الشروانى  ما نصه

يحل (ويباحان) أى النظر والمس (لفصد وحجامة وعلاج) للحاجة لكن بحضرة مانع خلوة كمحرم أو زوج أو امرأة ثقة لحل خلوة رجل بامرأتين ثقتين يحتشمهما – الى أن قال – وبشرط عدم امرأة تحسن ذلك كعكسه وأن لا يكون غير أمين مع وجود أمين ولا ذميا مع وجود مسلم أو ذمية مع وجود مسلمة- الى أن قال – وأمهر ولو من غير الجنس والدين على غيره ووجود من لا يرضى الا بأكثر من أجرة المثل كالعدم فيما يظهر بل لو وجد كافر يرضى بدونها ومسلم لا يرضى الا بها احتمل أن المسلم كالعدم أيضا . (قوله وأمهر) أى أزيد مهارة ومعرفة اهـ. س م – الى أن قال- يفيد أن الكافر حيث كان أعرف من المسلم يقدم حتى على المرأة المسلمة وبها يقيد ما ذكر الشارح من أن محل تقديم الأنثى على غيرها حيث لم يكن أعرف منها اهـ.

وفى هامش البجيرمى على الخطيب للشيخ سليمان البجيرمي ما نصه

{ويحل للمضطر} أى يجب عليه اذا خاف على نفسه {فى}  حال {المخمصة} بميمين مفتوحتين بينهما خاء معجمة وبعدهما صاد أى المجاعة موتا أو مرضا مخوفا او زيادته او طول مدته او انقطاعه عن رفقته او خوف ضعف عن مشي او ركوب ولم يجد حلالا يأكله (ان يأكل من الميتة المحرمة) عليه قبل اضطراره لان تاركه ساع في هلاك نفسه

Semoga jawaban diatas menjadikan jelas atas segala persoalan khususnya kepada penanaya. Terimakasih. Wallahu A’lam (*)